الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيدتي و ملكتي الأزلية " ماري أنطوانيت " .. بقلم : شوقي للكويت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شوقي للكويت
« إدارة المنتدى »
« إدارة المنتدى »
avatar

♣ التسِجيلٌ » : 13/06/2011
♣ مشَارَڪاتْي » : 1037
♣ دولتي »* :
♣ نُقآطِيْ » : 1516

مُساهمةموضوع: سيدتي و ملكتي الأزلية " ماري أنطوانيت " .. بقلم : شوقي للكويت   الجمعة أكتوبر 07, 2011 2:45 am




السلام عليكم
اللهم صلي وسلم علي نبينا وحبيبنا محمد

اليوم ستحدث عن ملكة ساحرة الجمال ذات ابتسامة مذهلة
وروية عنها الشائعات

انها الملكة ماري انطوانيت
سيدة فرنسا الأولى
والتي قال عنها اخوها يوسف الثاني :

"لو لم تكوني أختي لما ترددت في أن أتزوج ثانية ليكون لي رفيق ساحر مثلك"


ملاحطة :**

ماري وعائلتها ديانتهم المسيحية .. و في المسيح يمنع على الرجل ان يطلق زوجته او يتزوج عليها
و لكن ديننا الاسلامي الحنيف سمح بزواج الرجل من اكثر من زوجة على ان لا تتعدى عدد زوجاته الأربع زوجات
و يمكنه له ان يطلقها .. و الاسلام هو الدين الحق دائما و ابدا ..


ولدت ماري أنطوانيت في 2 من نوفيمبر عام 1755 في قلعة هوفبرغ في فيينّا في
النمسا، واسمها بالكامل ماريا أنطونيا جوسيفينا جوهانا وهي أرشيدوقة النمسا
وهذا لقب يطلق على المرأة التي مكانتها أعلى من الدوق وأدنى من الملك.


والدها
فرنسيس الأول إمبراطور الروم ووالدتها ماريا تيريسا ملكة هنغاريا
وبوهيميا، تزوجت في 16 من مايو عام 1770 في قصر فرسايل من دوفين فرنسا
(أمير فرنسا) لويس السادس عشر ولقبت بدوفينة فرنسا وهذا اللقب يعني أن لويس
هو ولي العهد للعرش الملكي والذي سيأخذ مكان الملك بعد موته.


أصبحت
ماري أنطوانيت ملكة فرنسا عندما أصبح زوجها لويس السادس عشر ملك فرنسا في
عام 1774 وبعد سبع سنوات من الزواج أنجبت طفلتها ماري تيريسا شارلوت وهي
الأولى من بين أولادها الأربع.


اشتهرت بشخصيتها وجمالها الذي
سحر شعب فرنسا عندما ظهرت أمامهم للمرة الأولى، كانت تتصف ببشرة صافية
فاتحة وشعر أشقر كلون القش والعيون الزرقاء الداكنة. واشتهرت بعد ذلك بقول
ربما لم تنطقه ألا وهو " إذا لم يمتلكوا الخبز فليأكلوا الكعك" ورغم أن هذا
القول كان من الإشاعات التي اختلقت عنها لأنها نمساوية، إلا أن طريقتها في
الحياة والتبذير في الأموال وعاداتها في الإنفاق وموقفها المتشدد من
الإصلاحية أثناء الثورة الفرنسية جعل من الوضع في فرنسا أسوأ من ذلك.



في أوج الثورة الفرنسية، أطيح لويس السادس عشر، وألغي الحكم الملكي في 10
أغسطس 1792، وسجنت العائلة المالكة لاحقا في سجن الهيكل. بعد تسعة أشهر من
إعدام زوجها، وكانت ماري أنطوانيت قد أدينت بتهمة الخيانة وأعدمت بالمقصلة
في 16 أكتوبر 1793

كان ضلم الشعب لماري انطوانيت كبيرا
حيث انها حملت اكبر عرش علي اكتافها وهي طفلة
لان زوجها كان ضعيف الارادة
كان البلاط الفرنسي ينتظر الخطأ منها ليفضحه .. انه يحتقرها لكونها نمساوية الاصل
اي ظلم شهدته هذه المرأة من الشعب الفرنسي
حيث اصبح شعرها الجميل ابيض في يوم واحد من شدة ما رأته
ابعد اطفالها عنها و زوجها كذلك
و ظل كل منهم بزنزانة لوحده
ويقال ان ماري انطوانيت قال انها مسامحة الشعب الفرنسي و لكن هذه المقولة لست متاكدة منها

انا لا انفي افعالها و اخطائها ولكنها لم تجد متعة ابدا وهي طفلة في فرساي
حيث كانت لا تجد الرومانسية مع زوجها و اعباء فرساي فكانت تريح عن نفسها تلعب القمار و تخرج مع صديقها الكونت فيرس .. لقدكان جذابا كما سعدت اما لويس لم يكن يعطي لماري اي اهمية
و كذلك ولعها بالثياب

ولا ننسها صديقتها الكونتيسة دي بوليناك
هي من دفع انطوانيت للقمار و كانت تستغلها
و تتضاهر بانها صديقة لأنطوانيت

وقد قرأت في المواقع الاجنبيه
انه كانت هنالك رسامة ترسم ماري انطوانيت و بينما هي ترسم سقطت الالوان
بعيدا عنها وكانت الرسامه ستذهب لأخذها ولكن ماري انطوانيت اوقفتها بعبارة "
انه بعيد عنك .. سأجلبه أنا "
و أنحت ماري انكوانيت واعطته للرسامه
أي تعاطف وعنفواان و تواضيع تملكة هذه الملكة

و رويت العديد من الشائعات و المؤامرات ضد الملكة المسكينة
و من أمثالها مؤامرات جين عليها
و توريطها بقصة عقد الألماس الذي رفضت ماري شرائه
لأنه غالي ولا يناسب ذوقها

حينما
كبرت ماري انطوانيت اوقفت اهتمامها بكل ما سبق .. لم تعد تشتري العديد من الثياب
ولا الثياب الغالية المزكرشة لم تعد لديها
و ان الملكة التي كانت في
فرساي قبل السيدة انطوانيت قالت وهي علي فراش الموت " لم اشعر بالسعادة منذ
ان دخلت قصر فرساي وما شابهه "

وقصة موت الابن لويس السابع عشر
الذي اعط اللقب دون عمله كحاكم ابدا و موته بالمرض وعدم السماح لاخته
بمساعدته ودفن قلبه والخ .. لشئ لا يغتفر ..

و ابنتها التي لم يكتب التاريخ قصتها وما عانته الا القليل ..

و بالنهاية اقول : بعد مضي سنيين من قتلهم ظلما لماري انطوانيت
عقد تصويت هل كانت ملكتهم انطوانيت تستحق ما حدث لها ؟

و كان الجواب بالنفي .. كان التسرع و النبلاء الذين يريدون حكم فرنسا هو القائد في ذلك الوقت ..

معلومه عامه : سأضع صور أسفل الموضوع وهي صور متسترة ..و مغى وجهها و يديها ..
انها توضح حياتها والخلفية عنها وملابسها فقط ..
و ان اسم يوسف = اسم جوزيف عند الاجانب

الصور :













المصدر:
- المعلومات من عندي
شوقي للكويت

المنتدى الحبيب
منطلقات للمعالي

توجد فقرة تم ترجمتها من موقع أجنبي و كتابتها بالموضوع والتي تتضمن التواريخ فقط





إن الحزن الصامت
يهمس في القلب
حتى يحطمه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://llm3ally.banouta.net/
 
سيدتي و ملكتي الأزلية " ماري أنطوانيت " .. بقلم : شوقي للكويت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: *↵ : ¬ | منطلقات للمعالي العام ✿ ، :: › المنتدي العام″✿-
انتقل الى: